مصر اليوم - نداء عاجل إلى رئيس الجمهورية

نداء عاجل إلى رئيس الجمهورية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نداء عاجل إلى رئيس الجمهورية

عمار علي حسن

أقطع بهذا المقال سلسلة «طرق أخرى ضد الإرهاب» نظراً لما ينطوى عليه من طلب عاجل من السيد رئيس الجمهورية يقدمه واحد من أبناء سيناء الحبيبة، أنشره فى هذه المساحة كما وردنى منه، آملاً أن يجد أذناً مصغية ونفساً راضية وقلباً مفتوحاً وعقلاً حكيماً من سعادة المستشار عدلى منصور، بمناسبة احتفال شعبنا العظيم بعيد تحرير سيناء. هذا نص الرسالة كما جاءتنى من دون زيادة ولا نقصان: «السيد الدكتور عمار على حسن، السلام عليكم ورحمة الله.. أكتب إلى سيادتكم بخصوص موضوع إسقاط الأحكام الغيابية الجنائية والعفو فيها الخاصة بأبناء سيناء لأهمية هذا الموضوع لهم؛ لأنه يمثل أعقد المشكلات التى يواجهونها. أتحدث عن الأحكام التى صدرت ضدهم والمحاضر التى حررت لهم داخل سيناء أو فى المحافظات المجاورة أو فى المحافظات الأخرى وهذه الأحكام تقريباً من عام 1990م وحتى عام 2011م، أى ما قبل ثورة 25 يناير. فخلال هذه المدة كان هناك إهمال شديد لأبناء سيناء، بما جعل بعضهم يتحولون إلى مجرمين ومشردين فى الصحراء والجبال، وكان هذا فى جانب منه إرضاء لقيادات سابقة على حساب مواطنين بسطاء، لا حول لهم ولا قوة. وإذا استمر إهمال موضوع الأحكام الغيابية سوف يزيد الطين بلة؛ لأن المحكوم عليهم ظُلموا، وكانوا مشردين لا مأوى لهم مما جعلهم فريسة سهلة فى أيدى المجموعات التكفيرية والمخربين. وأنبه هنا إلى أن معظم هذه الأحكام إما فى قضايا مخدرات (وهى أغلب القضايا) أو حيازة سلاح من دون ترخيص، أو استعمال القوة، أو قتل أو سرقة. وهذه الأحكام لا يزيد عددها على 600 حكم غيابى، صدر من خلال محاكم سيناء أو محاكم تقع بمحافظات أخرى. نحن نطالب بالعفو عن المتهمين فى القضايا التى ليس بها ادعاء بالحق المدنى مثل قضايا المخدرات والسلاح وغيرهما. وإذا تم هذا العفو سوف يعتبر أكبر مصالحة لأبناء سيناء وتأكيداً أنهم مواطنون مصريون من الدرجة الأولى، وليس كما يقال إنهم من الدرجة الثالثة أو إنهم غير مصريين. ولا يفوتنى هنا أن أوجه الشكر للقوات المسلحة على المجهود الكبير الذى تبذله فى سبيل تطهير سيناء من الإرهابيين والمخربين. وأتمنى من سيادتكم توصيل صوت أبناء سيناء إلى الشعب المصرى وإلى القيادات السياسية والسيادية فى البلد لاتخاذ اللازم تجاه هذا الموضوع المهم جداً إلى كل سيناوى، وفى مقدمتهم السيد رئيس الجمهورية المستشار الموقر عدلى منصور. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. من/ ابن من أبناء سيناء يعشق تراب هذا البلد، وتحيا مصر ويحيا الجيش المصرى العظيم». انتهت الرسالة، وها أنا أرفعها إلى السيد رئيس الجمهورية، منتظراً أن يمعن النظر فيها ويستجيب لها فى حدود ما ينص عليه القانون، وما يقدره، وما له من صلاحيات فى هذا الشأن. "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نداء عاجل إلى رئيس الجمهورية   مصر اليوم - نداء عاجل إلى رئيس الجمهورية



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…

GMT 08:22 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

قانون السلطة القضائية الأسوأ

GMT 08:19 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

عالم عربى بلا مشروع!

GMT 08:30 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

واتحسبت جريمته على المسلمين !

GMT 08:28 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الإرهاب يقتل الأبرياء

GMT 08:27 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الأردن بين قمتين

GMT 08:24 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

تسمية العاصمة الجديدة

GMT 08:23 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لقد رحل «سيد ياسين»

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon