مصر اليوم - اعرف جيرانك

اعرف جيرانك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اعرف جيرانك

صلاح منتصر

شياطين الشر والتخريب وعمليات القتل والحرق وزرع المتفجرات فوق الأشجار أو الكبارى أو غير ذلك ، لم يهبطوا من السماء وإنما هم يعيشون بيننا فى وسط بيوتنا ومدننا وقرانا ،  مما يجعلنا نواجه ظروفا غير عادية تقتضى أن يكون للمواطن دور فى المساعدة فى كشف أوكار مؤامرات هؤلاء الشياطين والإبلاغ عنها . وهذا يقتضى أن يخرج المواطن من عزلته التى أصبحت تسود حياتنا ، ومحاولة معرفة من هم جيرانه وهل لهم تصرفات تثير الشك وعدم الاطمئنان إليهم مع الأخذ فى الاعتبار أن مخازن المتفجرات والاسلحة التى جرى اكتشافها فى عزبة شركس كانت وسط مناطق سكنية وأصحابها يروحون ويجيئون بين جيرانهم والسكان حولهم ، وهم يمارسون مؤامراتهم التخريبية ضد المواطنين وضد أجهزة الشرطة والجيش. ولو أن مواطنا من جيران هذه العصابات فتح عينيه جيدا لأمكنه بنسبة كبيرة ، كشف أسرار هذا الوكر والإبلاغ عنه و إفساد عمليات إجرامية شريرة ينقذ بها مواطنين أبرياء استهدفهم شياطين الشر أيا كانت الأسماء التى يعملون فى ظلالها . هذا لا يعنى أن يكون المواطن جاسوسا على إخوانه المواطنين ، فهناك فرق بين التلصص واقتحام حياة الجيران بفضول مرفوض مثل سرقة خطاباتهم وتقليب صفائح زبالتهم لمعرفة ماذا أكلوا وأنفقوا ، وبين ملاحظة ماهو ظاهر ومريب .. زوار غرباء ، حركة غير عادية فى أوقات مختلفة ، إنفاق أكثر من الدخول المعروفة خاصة فى الأماكن الشعبية ، مما يثير الريبة ويكون الإبلاغ عنها عملا وطنيا يهدف خير الوطن .. جماعة قد تكون بجوارك وتعبئ المتفجرات لقتل مواطنيك . ولعلى أضيف أنه بعد إحراق جهاز أمن الدولة المتعمد والذى كان من أوائل العمليات التى استهدفتها الجماعة ، أصبحت إحدى مشكلات أجهزة الأمن افتقاد المعلومات التى كانت تساعدها على استباق المجرم قبل أن ينفذ جريمته . للمواطن دور فى حماية وطنه ومواطنيه فى حرب كلنا جنود فيها ضد الإرهاب ! "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اعرف جيرانك   مصر اليوم - اعرف جيرانك



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 08:59 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

سفيرة أم جاسوسة..تُقوّض النظام والدولة

GMT 08:57 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

دولة فاسدة وهيئة أفسد يا خلف

GMT 08:51 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

فرنسا: انتخابات مليئة بالمفاجآت

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

المؤكد والمشكوك فيه بعد معركة الموصل

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

إيران بعد خامنئي وبدايات الجدال

GMT 08:49 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

أوباما وورقة التوت الفلسطينية

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

في باريس... زهو باطل جديد حول فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon