مصر اليوم - لا للفحم

لا للفحم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لا للفحم

صلاح منتصر

قرار مجلس الوزراء بالسماح لمصانع الأسمنت ( 22 مصنعا للأسمنت فى مصر ) باستخدام الفحم كطاقة لهذه المصانع بدلا من الغاز الذى أصبح عاجزا عن سد الاحتياجات، قرار غير شرعى وغير جائز ، لأنه فى مثل هذه القرارات المصيرية بمستقبل الشعوب يجب أن يكون صدورها من حكومة منتخبة وفى ظل برلمان يدير مناقشة واسعة للقضية قبل أن يختار القرار المناسب . أما الاكتفاء بمناقشة الموضوع فى مجلس الوزراء واعتبار ما ينتهى الرأى إليه قرارا رغم صراخ وزيرة البيئة المسئولة أساسا عن آثار ذلك ، فهذا كلام غير مقبول من حكومة الدكتور إبراهيم محلب مع كل الاحترام لها . قرار استخدام الفحم قرار يتعلق بصحة الشعب ، والاكتفاء باتخاذه بناء على تصويت أعضاء مجلس الوزراء دون أى مشاركة شعبية يفقده الشرعية و يضع حكومة الدكتور محلب لأول مرة فى دائرة الشك رغم دلائل النيات الحسنة . يضاف إلى ذلك أن الموضوع ليس بهذه العجلة التى تتطلب هذه الإجراءات العاجلة خاصة إذا عرفنا أنه فى أحسن الأحوال لن يبدأ التنفيذ إلا بعد فترة غير قصيرة يتم فيها قلب كيان البلد لإقامة المنشآت اللازمة لاستيراد ملايين الأطنان من الفحم ومشكلات استقبالها فى موانى الوصول ونقلها إلى المصانع . أفهم أن يقرر مجلس الوزراء استخدام الفحم إذا كان لدينا مناجم تنتجه ، أما والعملية فيها استيراد فهذا أمر يستدعى التأجيل إلى أن تتولى الأمور حكومة غير مرحلية تعرض قضاياها على مجلس نواب منتخب . فى الدول التى تملك أكبر مناجم الفحم ولديها احتياطيات ضخمة منه، تضع هذه الدول صحة مواطنيها قبل أى اعتبار، ولهذا تتجه هذه الدول إلى تخفيض استهلاكها من الفحم، أما فى مصر التى لا تنتج الفحم، فمجلس الوزراء يقرر استيراده ونشر استخدامه على أساس ضمانات لا تخرج عن وعود كلامية، لا رصيد لها عند التنفيذ، ويجد المواطن الغلبان نفسه أمام الأمر الواقع، ليصبح كسب المليارات فى صناعة، أهم من خسارة صحة الملايين . فلا وألف لا للفحم . "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لا للفحم   مصر اليوم - لا للفحم



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…

GMT 08:22 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

قانون السلطة القضائية الأسوأ

GMT 08:19 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

عالم عربى بلا مشروع!

GMT 08:30 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

واتحسبت جريمته على المسلمين !

GMT 08:28 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الإرهاب يقتل الأبرياء

GMT 08:27 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الأردن بين قمتين

GMT 08:24 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

تسمية العاصمة الجديدة

GMT 08:23 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لقد رحل «سيد ياسين»

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon