مصر اليوم - خير الدين حسيب

خير الدين حسيب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خير الدين حسيب

د.أسامة الغزالي حرب

حضر إلى القاهرة منذ ثلاثة أيام، تنتهى اليوم، فى زيارة قصيرة، الدكتور "خير الدين حسيب" مدير مركز دراسات الوحدة العربية ببيروت. وبالرغم من أن د.حسيب ليس شخصية "مشهورة" فى مصر بين الجمهور العادى إلا أن مكانته و قيمته معروفة تماما للنخبة المصرية ذات التوجهات والارتباطات العربية، أى تلك النخبة التى تؤمن بأن مصر جزء لا يتجزأ من الوطن العربى الكبير. الدكتور حسيب هو الشخصية العربية الرئيسة فى الوطن العربى التى عملت بإخلاص وتفان نادرين من أجل الاقتراب أكثر وأكثر نحو تحقيق حلم الوحدة العربية. ومن الممكن أن أذكر - مع كثيرين غيرى - عشرات الأمثلة لجهود هذا الرجل العظيم التى يقوم بها فى صمت ودأب شديدين. ولكنى سوف أذكر شيئا واحدا من خبرتى الشخصية، خاصة و أننى ظللت على اتصال بالدكتور حسيب، وبمركز دراسات الوحدة العربية، طوال الأعوام الثلاثين الماضية، وهو أننى – مع العديدين من أبناء جيلى، وأجيال سبقتنا، وأجيال لحقتنا - تعارفنا واختلطنا وتعاملنا مع نظرائنا فى كافة الأقطار العربية تقريبا، من خلال أنشطة وفاعليات مركز دراسات الوحدة العربية (الندوات - المؤتمرات - وغيرها من الأنشطة العلمية والبحثية) التى ينتمى المشاركون فيها إلى الأقطارالعربية المختلفة، والتى عقدت فى عواصم ومدن عربية متعددة. إنها - بعبارة أخرى - آلية تخليق وئيدة وراسخة لنخبة "عروبية"، اشتراكية كانت ام إسلامية أم ناصرية أم ليبرالية، يمكن أن تقود، فى لحظة مواتية، عملية توحيد لا مفر منها.إننى أعتقد أن د. حسيب لم ينل من التكريم ما يستحقه، وأتمنى أن تكون مصر هى التى تحظى بشرف تكريمه بالشكل اللائق بشخصه، وبنبل الفكرة التى ناضل من أجلها. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خير الدين حسيب   مصر اليوم - خير الدين حسيب



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon