مصر اليوم - صحوة الصحفيين

صحوة الصحفيين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صحوة الصحفيين

د.أسامة الغزالي حرب

«قرر مجلس نقابة الصحفيين.... تأجيل انعقاد الجمعية العمومية العادية للنقابة لمدة أسبوعين. ويأتى ذلك لعدم اكتمال النصاب القانونى اللازم لانعقادها بحضور 50%+1 من الأعضاء المشتغلين، وقرر عقدها غدا». هذا الأمر ليس غريبا أو شاذا قى سجل نقابة الصحفيين، وكما قال الصحفى النقابى المخضرم محمد عبد القدوس، فإن نقابة الصحفيين «منذ نشأتها وحتى الآن لا يجتمع أعضاء جمعيتها العمومية إلا فى الأحداث المهمة كوقت الانتخابات فقط». والواقع أن تلك السمة تنطبق على عديد من النقابات الأخرى، وتشير بالطبع إلى نوع من القصور فى إدراك قيمة وفاعلية العمل النقابى بشكل عام. غير أننى أود أن أذكِر هنا باجتماع الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين فى ديسمبر عام 2006 للتصدى لعقوبة الحبس فى قضايا النشر، لقد كانت معركة مجيدة خاضها الصحفيون بكل وعى وإصرار وتصميم. واليوم، يواجه الصحفيون قضية لا تقل أبدا فى أهميتها عن الحبس فى قضايا النشر، إنها قضية استهداف وقتل الصحفيين فى أثناء عملهم الميدانى، دون أى قواعد لحمايتهم أو تعويضهم! ولذلك فإننى أعتبر أن ماذكرته الأنباء عن إعلان مجموعة من الصحفيين الذين يكلفون بالتغطيات الميدانية، «الامتناع عن تلك التغطية غدا الجمعة (4أبريل) والاعتصام بالنقابة بين الواحدة ظهرا والسادسة مساء اعتراضا على الانتهاكات التى يتعرضون لها،والتى لم تأبه بها إدارات المؤسسات الإعلامية، بما فيها نقابة الصحفيين» هو أمر بالغ الأهمية ويستحق كل دعم وتأييد، و أتمنى أن تلتئم بالفعل الجمعية العمومية للصحفيين، وأن تفلح فى الضغط من أجل توفير حد مقبول من الحماية للصحفيين فى عملهم الميدانى، وتعويضهم بشكل لائق إذا- لاقدر الله- أصابهم مكروه! "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صحوة الصحفيين   مصر اليوم - صحوة الصحفيين



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…

GMT 08:10 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

ما يجمع بين المغرب والأردن

GMT 08:09 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

النفط باقٍ. لا تخافوا

GMT 07:53 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أيام الإرهاب الأحمر

GMT 07:52 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

من مفكرة الأسبوع

GMT 07:51 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

قمتان مهمتان للرئيس السيسى

GMT 07:49 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

صراع حفتر والسراج على السلطة فى ليبيا؟!

GMT 07:46 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أكثر ما يقلقنى على مصر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon